منډيګک
افغان تاريخ

محطات مهمة في تاريخ أفغانستان

0 94

من 1838 الى 1842 – بريطانيا تغزو افغانستان وتنصب شاه شوجاه ملكا عليها. يغتال الملك في عام 1842، والقوات البريطانية والهندية تتعرض لمذبحة اثناء انسحابها من كابول.

من 1878 الى 1880 – اندلاع الحرب البريطانية – الافغانية الثانية. فرض اتفاقية على افغانستان تمنح بريطانيا السيطرة على شؤون افغانستان الخارجية.

1919 – الأمير امان الله خان يعلن استقلال افغانستان من النفوذ البريطاني.

من 1926 الى 1929 – يحاول امان الله تطبيق اصلاحات اجتماعية، ولكن هذه الاصلاحات تواجه بمثاومة مدنية قوية. امان الله يهرب من كابول.

1933 – محمد ظاهر شاه يصبح ملكا على افغانستان التي تحتفظ بالنظام الملكي للعقود الأربعة التالية.

1953 – السردار محمد داود يصبح رئيسا للحكومة، ويطلب عونا اقتصاديا وعسكريا من الاتحاد السوفيتي. داود يطبق برنامجا للاصلاح الاجتماعي، يتضمن منع ما يسمى “بالبورده” أي اجبار النساء على الاحتجاب.

1963 – اجبار محمد داود على التنحي عن رئاسة الحكومة.

1964 – بدء العمل بالنظام الملكي الدستوري، ولكن ذلك يؤدي الى استقطاب سياسي وصراعات على السلطة.

ظاهر شاهمصدر الصورةGETTY IMAGES
Image captionالملك محمد ظاهر شاه الذي حكم افغانستان لـ 40 سنة حتى اطيح به في عام 1973

1973 – محمد داود يستولي على الحكم في انقلاب عسكري ويعلن قيام جمهورية افغانستان. يحاول داود تأجيج الصراع بين الاتحاد السوفيتي والقوى الغربية.

1978 – الاطاحة بالجنرال محمد داود وقتله في انقلاب موال للاتحاد السوفيتي. حزب الشعب الديمقراطي يتولى السلطة، ولكنه يواجه صراعات داخلية علاوة على معارضة حركات “المجاهدين” المدعومة امريكيا.

1979 – الاتحاد السوفييتي يغزو افغانستان انتصارا لحكومة كابول الاشتراكية. وتسفر الحرب التي اندلعت اثر ذلك عن مقتل اكثر من مليون افغاني وافغانية.

1980 – بابراك كارمال يستولي على الحكم بمساعدة القوات السوفيتية، ولكن المعارضة تتصاعد من جانب حركات “المجاهدين” المختلفة. الولايات المتحدة وباكستان والسعودية وايران والصين تزود المجاهدين بالمال والسلاح.

1989 – انسحاب القوات السوفيتية من افغانستان بشكل كلي، مما يتيح المجال “للمجاهدين” الذين تدعمهم الولايات المتحدة وباكستان ودول عربية للاطاحة بحكومة نجيب الله الموالية لموسكو واطلاق شرارة حرب أهلية مدمرة.

1996 – حركة طالبان تسيطر كليا على العاصمة كابول وتفرض نمطا متشددا من الاسلام على البلاد.

2001 – عقب هجمات 11 أيلول / سبتمبر، الولايات المتحدة تغزو أفغانستان عسكريا، وتطيح بنظام حركة طالبان. حامد كرزاي يصبح رئيس حكومة وحدة مؤقتة.

2002 – حلف شمال الأطلسي يتولى مسؤولية فرض الأمن في افغانستان.

2004 – اجتماع “لويا جيرغا” العشائري يصدق على دستور جديد يعزز سلطات رئيس البلاد. وانتخاب حامد كرزاي رئيسا.

2014 – انتخاب اشرف غني رئيسا للبلاد، وحلف شمال الاطلسي ينهي رسميا مهماته القتالية في افغانستان ويسلم مهامه للقوات الافغانية التي تواجه عصيانا مسلحا متناميا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Protected contents!