منډيګک
افغان تاريخ

صور طريقة عيش نساء أفغانستان قبل الحرب الأهلية

صور طريقة عيش نساء أفغانستان قبل الحرب الأهلية
0 127

تعيش نساء أفغانستان اليوم تحت حكم يسلب منهن حق التعلم والعمل، ولهذا السبب نشر المهندس محمد القايومي، أفغاني الأصل ولكنه يكمل دراسته في الولايات المتحدة، دراسة مصورة عن الحياة في أفغانستان قبل الحرب الأهلية. وهذه الصور تكشف طريقة عيش النساء في تلك البلاد قبل الحرب، حيث كانت تدرس وتعمل كممرضات في المستشفى أو حتى باحثات في المختبر!

تابعي في الصور الموجودة أدناه كيف كانت تمضي الأفغانيات أيامهن العادية:

صور طريقة عيش نساء أفغانستان قبل الحرب الأهلية
أفغانيات يصلن إلى الجامعة في باص مخصص للنساء!
أفغانيات في درس علم البيولوجيا قبل الحرب الأهلية
نساء أفغانستان إنضممن إلى صفوف الكشافة قبل الحرب الأهلية!
نساء من أفغانستان في المختبر!
ممرضات أفغانيات في قسم التوليد
أفغانيات خلال دروس حمام الأطفال!
أفغانستان الحديثة آنذاك…صور من الماضي الجميل
في أواسط سبعينيات القرن الماضي كان أمرا طبيعيا وعاديا مشاهدة النساء في الشارع وجامعة كابول. لكن وبعد عشرين عاما حرمت المرأة من التعليم ودخول الجامعة، واستمر الأمر هكذا حتى سقوط حركة طالبان عام 2001 وكتابة دستور جديد لأفغانستان عام 2003 ينص على حق المرأة في التأهيل والتعليم.
أفغانستان الحديثة آنذاك…صور من الماضي الجميل
مُدرسة روسية تعلم الطلاب والطالبات في المعهد التقني في كابول تقنية المعلومات والكمبيوتر. خلال سنوات الحرب الأهلية والتدخل السوفييتي كان هناك الكثير من المدرسين السوفييت في المعاهد والجامعات الأفغانية.
أفغانستان الحديثة آنذاك…صور من الماضي الجميل
الطلاب والطالبات مع بعضهم بكل حرية في الجامعة عام 1981 أي بعد عامين من التدخل السوفييتي في أفغانستان، والذي أدى إلى اندلاع حرب أهلية دامت عشر سنوات انتهت باستيلاء حركة طالبان على السلطة.
أفغانستان الحديثة آنذاك…صور من الماضي الجميل
إمرأتان بثياب غربية حديثة وهما تخرجان من استوديو راديو كابول في اكتوبر/ تشرين الأول 1962. لكن بعد استيلاء حركة طالبان الإسلامية المتطرفة في تسعينيات القرن الماضي على السلطة لم يعد يسمح للمرأة بالخروج بدون ارتداء البرقع.
أفغانستان الحديثة آنذاك…صور من الماضي الجميل
امرأة مع طفليها في الشارع بدون برقع أو حجاب. حتى اليوم وبعد 15 عاما من إسقاط حكم طالبان لا يمكن مشاهدة هذه الصورة في شوارع كابول، ولا تزال المرأة الأفغانية تكافح من أجل انتزاع حقوقها والمساواة مع الرجل في مجتمع ذكوري.
الكاتب: إستر فيلدن/ ع.ج
أفغانستان الحديثة آنذاك…صور من الماضي الجميل
الصورة لفتيات مدرسة مهنية في العاصمة كابول إبان التدخل السوفييتي. لكن بعد استيلاء طالبان عام 1996 على السلطة حرمت المرأة من التعليم ولم يعد يسمح لها بالعمل وممارسة اي مهنة خارج البيت.
أفغانستان الحديثة آنذاك…صور من الماضي الجميل
في الصورة طالبتان في كلية الطب بجامعة كابول مع مدرستهما وهي تتحدث معهما عن قالب جبس لعضو بشري. الصورة تعود إلى عام 1962 حيث كانت المرأة الأفغانية تشارك في الحياة العامة ويسمح لها بمتابعة تحصيلها العملي الجامعي.
طالبات أفغانيات في كلية الطب في كابول عام 1962 (أ ف ب)
خلال عرض للكشافة الأفغانية في كابول عام 1965 (أ ف ب)
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Protected contents!